الإعلانات

الكثير يسأل : هل يشعر الميت في بأخبارك انت والأحياء!! وأليكم الإجابة

أخبر النبي صلى الله عليه وسلم، أن الميت يعلم اخبار أهله من خلال سؤال من لحق به من الموتى فيقول ماذا فعل فلان وفلانه وقد ورد أن الميت يعلم من يزوره إذا كان يعرفه في الدنيا ويستأنس بأحبابه إذا زاره .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مات ابن أدم أنقطع عمله إلا من ثلاثة:صدقة جاريه اوعلم ينتفع به او ولد صالح يدعو له
الإنسان إذا مات يغيب عن هذه الحياة ويصير إلى عالم آخر ، ولا تعود روحه إلى أهله ولا يشعرون بشيء عنه ، وما ذكر من عودة الروح لمدة

أربعين يوما فهي من الخرافات التي لا أصل لها ، والميت كذلك لا يعلم بشيء من أحوالهم لأنه غائب عنهم في نعيم أو عذاب ، ولكن قد يُطلع الله بعض الموتى على بعض أحوال أهله ولكن دون تحديد . وقد جاءت آثار لا يعتمد عليها بأن الأموات قد يعرفون أشياء من أحوال أهلهم ، واما الأحلام أي الرؤى فمنها ما هو حق ومنها ما هو من تلاعب الشيطان ، فقد يعرف الأحياء بطريق الرؤيا الصالحة شيئا من أحوال الميت ، ولكن ذلك يعتمد على صدق الرائي ، وصدق الرؤية ، وقدرة المعبّر لتلك الرؤيا ، ومع ذلك فلا يصح الجزم بمضمونها إلا أن يقوم دليل على ذلك ،

فقد يرى الحي قريبه الميت فيوصيه بأشياء ويذكر له بعض الأمور التي يمكن معرفة صدقها إذا طابقت الواقع وقد حصل من هذا وقائع بهذا الشأن فمنها ما يكون مطابقا للواقع ، ومنها ما لا تعلم صحته ومنها ما يعلم كذبه فهي ثلاثة أقسام ، فيجب أن يراعى ذلك بالتعامل مع الأخبار والروايات والقصص المتعلقة بأحوال الموتى .عن بعض السلف أثارا تدل على أن الميت يستقبله من سبقه من أهله ويفرحون به،


ويرى ما يجري حوله ويعلم من يغسله، فقال: وعن بعض السلف: بلغنا أن الميت إذا مات احتوشته أهله وأقاربه الذين تقدموه من الموتى، فلهم أفرح به وهو أفرح بهم من المسافر إذا قدم أهله.
الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
هل تعلم ما هي خطورة تأخير الغسل من الجنابة !! مفاجأة ستصدمك