الصفحة الرئيسية
06 ديسمبر 2017 ( 7539 المشاهدات )
الإعلانات

يا الله شاهد ظهور علامه من علامات الساعة ما بقى الى الكبرى.. أنشر الفيديو ولا تخليه يوقف عندك

دخلَ النبيّ عليه الصّلاة والسّلام على أصحابه يومًا وهُم يتذاكرون السّاعة، فبيّن لهم أنّها لن تقوم إلاّ بعد ظهور عشر آياتٍ كبرى تدلّ عليها، وقد ذكر عليه الصلاة والسلام هذه الآيات مُجملةً في حديث، كما ذكر تفاصيل بعض هذه العلامات في أحاديثٍ أخرى مثل: ظهور يأجوج ومأجوج، والمسيح الدجّال.


ملامح ظهور العلامات الكبرى لا شكّ أنّ العلامات الكبرى لم تظهر أيّة علامةٍ منها، بخلاف العلامات الصّغرى التي ظهرت الكثير منها وإن لم تظهر كلّها؛ فالعلامات الكبرى لها ملامح ظهور تدلّ على قرب حدوثها؛ حيث تتضمّن بعضها حدوث تغييرات في سُنن الكون والحياة، ومن الأمثلة على ذلك علامة ظهور الشّمس من مغربها، فبعد أن اعتاد النّاس على ظهور الشّمس من المشرق يتفاجؤون وإذا بالشّمس تطلع من المغرب في حدثٍ جللٍ مهيب؛ فبعد هذه العلامة يقفل باب التّوبة فلا ينفع نفسٌ إيمانها ما لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في حياتها خيرًا، كما أنّ من ملامح ظهور هذه الآيات أنّها تَظهر بشكلٍ متسارع، ويردف بعضها بعضاً

كما وصفها النّبي عليه الصّلاة والسّلام في الحديث الشّريف. ترتيب ظهور علامات السّاعة الكبرى تكلّم العلماء المسلمون والمفسّرون في تَرتيب ظهور علامات السّاعة الكبرى، وقد اختلفوا في هذا الترتيب لعدم وجود النّص القطعي عن النّبي عليه الصّلاة والسّلام في ترتيب ظهورها، فقد وردت في أحاديث أنّ أوّل الآيات ظهور الشّمس من مغربها أو ظهور الدابّة، كما ورد ذكر تلك العلامات الكبرى في أحاديث أخرى مجتمعة دون ترتيب، وقد حاول المفسّرون التّوفيق بين تلك الأحاديث وإعمال النّظر فيها والاستدلال فرتّب بعضهم علامات السّاعة الكبرى كما يلي :

الخسوف الثّلاثة، وهي: خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب. ظهور يأجوج ومأجوج، وهم القوم المفسدون الذين وصفهم النّبي عليه الصّلاة والسّلام مبيّنًا فسادهم للبلاد، وهم يظهرون في وقت ظهور المهدي عليه السّلام وحكمه للمسلمين. ظهور المسيح الدّجال، وهو الشّخصيّة التي تدّعي النّبوة والألوهيّة مُحدثةً فتنةً بين النّاس. نزول المسيح عيسى عليه السّلام من السّماء ليكون حكمًا بين النّاس، وليؤدّي عدداً من المهام التي أوكله الله بها ومنها قتل الخنزير، وكسر الصّليب، ووضع الجزية، والدّعاء على قوم يأجوج ومأجوج فيهلكوا، وقتل المسيح الدجال، ويؤمن به في هذه الفترة عددٌ من النّصارى وهذا يدلّ على تقدّم هذه الآية في حدوثها على علامة ظهور الشّمس من مغربها حيث لا يقبل عندها إيمان إنسان . الدخان . طلوع الشّمس من مغربها . ظهور الدّابّة التي تسم النّاس كافرًا ومؤمناً. ظهور النّار التي تسوق النّاس إلى محشرهم .

المصدر : نجوم مصرية

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

عاجل..صواريخ تنهال على إسرائيل منذ قليل وصافرات الإنذار تدوي بدولة الكيان الصهيوني وفرحة فلسطنية عارمة واليهود يختبئون بالملاجئ أخطاء قاتلة ترتكبها الفتيات أثناء الدورة الشهرية - بلغوها لجميع الفتيات هذه الشقة لم تفتح منذ عام 1939!! 'وبعد 70 سنة مفاجأة لم يصدقها أحد' بكاء الجمل عند سماعه مدح النبي محمد صلى الله عليه وسلم