الصفحة الرئيسية
30 ديسمبر 2017 ( 656 المشاهدات )
الإعلانات

عاجل : بيان تبنى هجوم كنيسة حلوان - تعرف على الجماعة الإرهابية التى تبنت الحادث

أعلنت وكالة "أعماق" الناطقة بلسان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤولية التنظيم عن هجوم وقع صباح يوم الجمعة على كنيسة مارمينا في حلوان بجنوب العاصمة المصرية القاهرة.

وقتل تسعة أشخاص في الهجوم الذي شنه مسلح على كنيسة ومتجر يمتلكه قبطي في المنطقة، بحسب بيان لوزارة الداخلية المصرية.

وقالت الوزارة إن منفذ الهجوم شارك في هجمات سابقة.

وذكرت تقارير أولية أن المهاجم قتل على يد قوات الأمن، ولكن وزارة الداخلية قالت لاحقا في بيان إن "قوات الأمن أطلقت النار على المهاجم واعتقلته".

وبحسب بيان الوزارة "قتل سبعة أشخاص في الهجوم الذي استهدف الكنيسة، بينما قتل شخصان آخران في الهجوم على المتجر".

وكانت الكنيسة القبطية قد أصدرت بيانا تضمن وكانت الكنيسة القبطية قد أصدرت بيانا بشأن الهجوم جاء فيه أن القتلى 8 أشخاص. وتضمن البيان أسماء القتلى وأعمارهن.
وكانت الوزارة قد أصدرت بيانا في وقت سابق قالت فيه إن "الأجهزة الأمنية المعينة لتأمين كنيسة مارمينا بحلوان تصدت لمجهول يستقل دراجة بخارية حال محاولته اجتياز النطاق الأمنى الخارجى للكنيسة".

وقالت وزارة الداخلية إن منفذ الهجوم هو "علي إبراهيم إسماعيل مولود عام 1984 ".

وحسب بيان آخر للوزارة، فإن إسماعيل "عامل مقيم بمنطقة حلوان ويتخذ عددا من المناطق الزراعية بمحافظات الصعيد أوكاراً لاختبائه". واتهمه البيان بقتل ثلاثة من العاملين في مركز لتحصيل رسوم المرور على إحد طرق محافظة بني سويف، جنوب البلاد.

لحظة التصدي لمنفذ هجوم كنيسة مارمينا حلوان
ويأتي الهجوم قبيل احتفالات رأس السنةوالاحتفال بأعياد الميلاد في السابع من يناير/كانون الثاني.

وفي السنة الماضية قتل أكثر من مئة مسيحي في تفجيرات وهجمات مسلحة في مصر، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن معظمها.

تسلسل زمني لأبرز أحداث العنف ضد المسيحيين في مصر
الكنيسة القبطية الأرثوذكسية : مظلة أكبر أقلية مسيحية في الشرق الأوسط
ما هي الجماعات المسلحة في مصر؟
وتعزز السلطات إجراءات تأمين أماكن تجمع المسيحيين قبل أيام من احتفالات رأس السنة وتضمنت الإجراءات منع المرور في الطرق المتاخمة للكنائس.

ويقول مراسل بي بي سي في القاهرة إن الأقباط، في الماضي، اتهموا السلطات المصرية باتخاذ اجراءات شكلية لحمايتهم،ولن يساعد مثل هذا الهجوم على تهدئة التوتر.

ويمثل المسيحيون، وأغلبهم من الأقباط، نحو عشرة في المئة من عدد السكان في مصر.

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

قصة عامل نظافة سخر منه الجميع بسبب تأمله للمجوهرات: «مفاجأة كانت بانتظارهم».. صور احذروا من نشر وتجفيف الملابس داخل المنزل - خطير جدا قوم لوط - مشاهد حقيقية مرعبة- من مدينة الخطيئة في إيطاليا التي انتشر فيها كل أنواع الشذوذ الجنسي بالفيدو عثروا على هذه الطفلة مرمية في الماء ، لكن شاهدوا كيف حماها الله !! سبحان الله