الصفحة الرئيسية
23 يناير 2018 ( 18113 المشاهدات )
الإعلانات

شاهد ماذا يحدث في مدينة الشيطان الأكثر فسادا أخلاقيا في العالم ( +18 )

لا يكاد شبر واحد من “تيخوانا” السياحية في المكسيك يخلو من العاهرات وبائعي المخدرات، لتتحول المدينة إلى وكر كبير، والمكان الأكثر فسادا أخلاقيا، ومن ثم، صاحبة النسبة الأكبر في المصابين بمرض نقص المناعة المكتسبة “الإيدز”.

صحيفة “ديلي ميل” البريطانية نشرت تقريرا مطولا عن المدينة المكسيكية مشيرة إلى أن مرض الإيدز يتطور في تيخوانا بسبب الدعارة المتفشية في المدينة نتيجة ممارسة الجنس مع رجال بعضهم البعض أو مع المتحولين جنسيا، والأشخاص الذين يتعاطون المخدرات بالحقن أو بيع أنفسهم عبيدا للجنس.

ووفقا لدراسة أجريت عام 2006، فإن واحدا ما بين 125 شخصا من النساء والرجال تتراوح أعمارهم ما بين 15 و45، مصاب بمرض نقص المناعة “الإيدز”، وهذا الرقم لا يشمل الأطفال المصابين بالمرض الذي نقل لهم بسبب آبائهم.
وأضافت الصحيفة إن تجارة الجنس وعمليات البيع تزيد مخاطر تفشي مرض الإيدز في تيخوانا، بجانب انتشار التدخين الكريستال المميت المتفشي بشدة بين العاملين في تجارة الجسد.
الإيدز[4] أو السيدا أو متلازمة نقص المناعة المكتسبة (بالإنجليزية: AIDS؛ وبالفرنسية: SIDA) هو مرض يصيب الجهاز المناعي البشري ويسببه فيروس نقص المناعة البشرية فيروس إتش أي في (HIV) وتؤدي الإصابة بهذه الحالة المرضية إلى التقليل من فاعلية الجهاز المناعي للإنسان بشكل تدريجي ليترك المصابين به عرضة للإصابة بأنواع من العدوى الانتهازية والأورام. وينتقل فيروس نقص المناعة إلى المصاب عن طريق حدوث اتصال مباشر بين غشاء مخاطي أو مجرى الدم وبين سائل جسدي يحتوي على هذا الفيروس مثل:الدم أو السائل المنوي للرجل أو السائل المهبلي للأنثى أو المذي أو لبن الرضاعة الطبيعية.[5][6] من ثم، يمكن أن ينتقل هذا الفيروس من خلال الاتصال الجنسي غير الآمن[7] سواء الشرجي أو المهبلي أو الفموي، أو من خلال عملية نقل الدم، أو من خلال إبر الحقن الملوثة بهذا الفيروس، أو يمكن أن ينتقل من الأم إلى جنينها خلال مرحلة الحمل أو الولادة أو الرضاعة أو من خلال أي عملية تعرض أخرى لأي من السوائل الجسدية سالفة الذكر. ويعتبر مرض الإيدز حاليًا جائحة (من الأمراض الوبائية والمتفشية). ففي عام 2007، تم تقدير عدد المصابين الأحياء بهذا المرض حول العالم بنحو 33.2 مليون شخص. كذلك، فإن هذا المرض قد أودى بحياة ما يُقدر بحوالي 2.1 مليون شخص من بينهم 330,000 ألف طفل. وقد ظهر أن ما يزيد عن ثلاثة أرباع هذه الوفيات تحدث في ذلك الجزء من القارة الأفريقية الذي يقع جنوب الصحراء الكبرى. مما يعيق تحقيق النمو الاقتصادي ويدمر رأس المال البشري

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

عاجل : أدروغان يفعلها و ينفذ وعده...و البداية بعد أقل من 24 ساعة من الآن علامات تدل على ان وفاتك اقتربت ! لن يتوفاك الله قبل ان يرسلها لك ! سبحان الله سمعوا أصواتا غامضة تحت الأرض.. فوجدوا مفاجأة لم تكن في الحسبان! فعل شنيع للغاية ومحرم حتى على الزوج تقوم به النساء وهو من علامات الساعه