الصفحة الرئيسية
01 مايو 2018 ( 2314 المشاهدات )
الإعلانات

8 اماكن لا يجوز لاى شخص في العالم الصلاه فيها .. اعرف ما هى

من نعم الله علينا أن جعل لنا الارض مسجدا ، لكن حرم الله سبحانه وتعالى علينا الصلاة في 8 أماكن لا بد وأن ننتبه اليها وهي :

1- المزبلة : 

 وهي ملقى الزبالة فينهى عن الصلاة فيها من أجل نجاستها ولا يليق أن يقف المسلم فيه بين يدي الله تعالى .

2- المجزرة : 

وهو الموضع الذي تذبح فيه البهائم ، وذلك لتلوث المكان بالنجاسات كالدم ، اما اذا كان في المجزرة مكان طاهر ونظيف فتصح الصلاة فيه .

3- المقبرة : 

وهي موضع القبور ، ونهي عن الصلاة فيها لئلا يتخذ ذلك ذريعة إلى عبادة القبور ، أو التشبه بمن يعبد القبور ، لكن يستثنى من ذلك : صلاة الجنازة فانها تصح في المقبرة

كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : " هذه المساجد المبنية على قبور الأنبياء والصالحين والملوك وغيرهم يتعين إزالتها بهدم أو بغيره ، هذا مما لا أعلم فيه خلافا بين العلماء المعروفين ، وتكره الصلاة فيها

4- قارعة الطريق : 

وهو الطريق الذي يسلكه الناس ، أما الطريق المهجور ، أو جانب الطريق الذي لا يسلكه الناس فلا ينهى عن الصلاة فيه ، وذكر ان سبب وسبب النهي عن الصلاة في قارعة الطريق :

- أنه يضيق على الناس ويمنعهم من المرور ،
-ويشغل نفسه فيحصل له تشويش يمنعه من كمال صلاته
- الصلاة في قارعة الطريق مكروهة ،
-وقد تكون هذه الصلاة حراماً إذا كان يضر الناس بمنعهم من المرور أو يعرض نفسه للضرر بالحوادث وغيرها .

ويستثنى من ذلك
موضع الحاجة أو الضرورة كصلاة الجمعة أو العيد في الطريق إذا امتلأ المسجد ،

5- الحمام : 

وهو مكان الاغتسال المعروف . وقد ثبت النهي عن الصلاة في الحمام في حديث أبي سعيد المتقدم ، وهو يدل على بطلان الصلاة فيه .

وعلة النهي عن الصلاة فيه : أنه تأوي إليه الشياطين ، وتكشف فيه العورات .

6- معاطن الإبل :

 وهي الأماكن التي تأوي إليها (الحظيرة) ويشمل أيضاً المكان الذي تجتمع فيه بعد صدورها من الماء .
وعلة النهي : أن معاطن الإبل مأوى الشياطين ، وإذا كانت الإبل موجودة فيها فإنها تشوش على المصلي وتمنعه من كمال الخشوع لانه يخشى من أذيتها له

7- فوق ظهر بيت الله : 

قال العلماء الذين نهوا عن ذلك ، لأنه لا يكون مستقبل جهة القبلة وإنما يكون مستقبل لبعضها لأن بعض الكعبة سيكون خلف ظهره.

وذهب آخرون إلى صحة الصلاة فوق الكعبة ، لأنه ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى داخلها عام الفتح ، فالصلاة فوقها مثلها .
والواقع أن الصلاة فوق ظهر الكعبة اليوم غير متيسرة .

8- الأرض المغصوبة : 

فمن غصب أرضاً حرم عليه الصلاة فيها بإجماع العلماء 

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

هل تعلم ماذا يحدث إن أحرقت ورق الغار في منزلك ؟ لن تصدق ماذا سيحدث استخدامات اخرى لمشروب الكوكاكولا شاهد بنفسك سورة من القران الكريم تيسر كل عسير - تعرف عليها هل تعلم سر الكرة التي أمسك بها ترامب مع الملك سلمان والسيسي؟